الرقم 5 يرسم خريطة الدوري المغربي

0
31

بنهاية مباراتي اليوم الأحد، في الدوري المغربي للمحترفين، أصبحت جميع الفرق على نفس الخط من حيث عدد المباريات، لتتضح بذلك خريطة المسابقة.
وكان الرقم 5 كلمة السر، فهو عدد الأهداف التي فاز بها الوداد على حسنية أكادير (5-3)، ولم يسبق للفريق البيضاوي أن انتصر بهذه الحصة في الموسم الجاري، لكنه سجل رباعية في 5 مناسبات سابقة.
وبخماسية اليوم ابتعد الوداد بالصدارة، بفارق 5 نقاط كاملة عن غريمه الرجاء، صاحب المركز الثاني، وهو أعلى فارق بينهما منذ فترة طويلة.
كما تمكن أيوب الكعبي من تسجيل هدفه الخامس تواليا، في آخر 3 لقاءات بالمسابقة، وذلك بعدما ظل صائما عن التهديف لخمس مباريات متتالية في الدوري.
الهزيمة الأولى
ولو استثنينا خسارته في كأس العرش، بركلات الترجيح أمام الجيش الملكي، في مباراة انتهت فصولها بالتعادل، فإن هزيمة الرجاء على ملعبه أمام نهضة بركان، هي الأولي لمدربه الأسعد الشابي، بعد 14 مباراة انتصر في 10 منها وتعادل في 4.
وقد تأثر الرجاء سلبا بغياب هدافيه، سفيان رحيمي وبن مالانجو، اللذين سجلا معا 20 هدفا من مجموع 32 هدفا للفريق في الدوري، هذا الموسم، ولم تكن البدائل التي اختارها الشابي موفقة هذه المرة.
وبالتخصص، سجل محسن ياجور في مرمى الرجاء، بعدما فعلها أيضا في مرات سابقة، بقمصان الوداد والمغرب التطواني ونهضة بركان، ليقود الأخير للفوز بركلة جزاء نفذها بنجاح.
ومكن هدف ياجور فريقه من احتلال المركز الخامس، برصيد 30 نقطة، ليتقدم خطوة أخرى في سباق المنافسة على المشاركة في بطولة الكونفيدرالية الإفريقية.
وقد يسهم هذا الهدف أيضا في تلطيف الأجواء مع ناديه، بعد تغريمه 30 ألف دولار في وقت سابق، بسبب خلاف مع الإدارة.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم