زياش يكشف عيوب وحيد.. 3 مشاهد في مواجهة المغرب وغانا

0
85

لم تخرج ودية المغرب وغانا (1-0) عن سياق آخر مباريات منتخب الأسود في الفترة السابقة، إذ لم يرق الأداء للمطلوب من الناحية الفنية.
وبدا تواضع العناصر ومحدودية خطة وحيد خليلوزيتش، الذي لم يتنفس الصعداء، إلا بعد إقحام حكيم زياش الذي كان وراء هدف الانتصار.
يرصد في التقرير التالي، أهم مشاهد مواجهة المغرب وغانا الودية:
تخبط مستمر
تواصل تخبط مدرب المنتخب المغربي، من خلال إقحام ثنائية جديدة في محور الدفاع بعودة جواد يميق لاعب بلد الوليد الإسباني، ليرافق العميد رومان سايس.
بهذا تكون هذه الثنائية هي العاشرة في مجموع المباريات التي أشرف من خلالها على العارضة الفنية لمنتخب المغرب.
تخبط التشكيل أفقد دفاع الأسود التوازن الذي عود أنصاره عليه ليصبح أحد نقاط الضعف والشك بعدما كان علامة من علامات قوته في السابق.
وكانت كل الترشيحات تنصب لإقحام مايي سامي لاعب فرينكفاروش المجري أساسيا، قبل أن يعدل وحيد عن موقفه.
مفاجأة عملود
عكس التوقعات بعدم إشراك لاعبي الوداد البيضاوي في هذه المباراة، نظرا لحاجة فريقهم لخدماتهم أمام الدفاع الجديدي المرتقبة الأربعاء المقبل بالدوري، بموجب اتفاق معلن بين وحيد واتحاد الكرة، بتنسيق مع الناديين الرجاء والوداد.
إلا أن مدرب المغرب فاجأ المتابعين، أقحم أيوب عملود الظهير الأيمن للوداد أساسيا، الأمر الذي  يحول دون مشاركته في مباراة الوداد المؤجلة.
زياش المنقذ
كان  سباقا قبل المباراة ليؤكد إقحام حكيم زياش احتياطيا، وقلبها سعى وحيد لاختبار قدرات فريقه من دون نجمه، في العثور على حلول تهديفية.
إلا أن ما حدث هو أن المنتخب المغربي ظل تائها بلا بوصلة، حتى إقحام زياش في آخر نصف ساعة، ومن أول لمسة كان نجم تشيلسي خلف تمريرة الهدف من كرة ثابتة.
كما أن أداء المنتخب المغربي تحسن بتواجد زياش على الملعب، وهو ما يثير علامات استفهام عريضة بشأن فعالية المنتخب المغربي دون حضور هذا اللاعب.
انتصار المنتخب المغربي سيمكنه من كسب المزيد من النقاط في تصنيف الفيفا وهو الهدف الرئيسي من خوض هذه الودية، بحسب توجه اتحاد الكرة المغربي.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم