مارسيلو وميندي.. من سيفوز بثقة زيدان في الكلاسيكو؟

0
342

سيكون عشاق كرة القدم على موعد مع قمة نارية تجمع بين ريال مدريد وغريمه برشلونة، الأحد المقبل، في كلاسيكو الأرض ضمن الجولة الـ 26 من عمر الدوري الإسباني.
وتمثل المباراة محطة مهمة في الصراع بين الغريمين التاريخيين، على لقب الليجا هذا الموسم.
ويحتل البارسا صدارة الليجا برصيد 55 نقطة بفارق نقطتين عن الفريق الملكي الذي يأتي في الوصافة.
ويسعى ريال مدريد بكل قوة للفوز باللقاء واستعادة الصدارة، فيما لن يتنازل برشلونة عن الانتصار بسهولة لرفع الفارق إلى 5 نقاط.
وتبقى الجبهة اليسرى من المراكز التي تشغل بال زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، خاصة وأنه لم يحسم هوية من سيشغلها من بين البرازيلي مارسيلو والفرنسي فيرلاند ميندي.
وعاش مارسيلو فترة ذهبية في ريال مدريد وكان نجما أساسيا خلال الحقبة التاريخية في ولاية زيدان الأولى لكنه فقد أهميته بعد رحيل المدرب الفرنسي، كما قل تأثيره بعد رحيل صديقه البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس.
ويعيش مارسيلو موسما صعبا مع ريال مدريد، رغم الدعم الكبير الذي يحظى به من زيدان، الذي صرح مؤخرا بأن الانتقادات الموجهة للاعب البرازيلي تؤلمه لأنه يقدم ما عليه.
وخاض مارسيلو هذا الموسم 17 مباراة في كل المسابقات، وسجل هدفا واحدا وصنع 5 آخرين.
وعند مشاركته يكون مارسيلو ثغرة واضحة في دفاع ريال مدريد، حيث يهتم كثيرًا بالجانب الهجومي.
على الجانب الآخر، يقدم ميندي مستويات جيدة خاصة في الناحية الدفاعية، حيث يساهم في صلابة الدفاع الملكي، كما يشن غارات هجومية من الناحية اليسرى.
ويحظى ميندي بإعجاب زيدان الذي اعتمد عليه في 21 مباراة بكل المسابقات هذا الموسم، وصنع هدفين ولم يهز الشباك.
فهل سيدفع زيدان بميندي من البداية أم يعتمد على خبرة المخضرم مارسيلو؟

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم