إقصاء الإسماعيلي يقرب الرجاء من حل أزمته المزمنة

0
11
بادرة رائعة من جمهور الرجاء اتجاه صديقهم محمد

تنفس نادي الرجاء البيضاوي الصعداء وهو يضمن تأهله لنهائي كأس محمد السادس، المسابقة التي راهن عليها كثيرا في بعدها الاقتصادي كي يتحرر ولو جزئيا من أغلال قيود الديون التي أرهقته كثيرا في المواسم الأخيرة.
وبتأهله يكون الرجاء قد ضمن على الأقل جائزة مالية في حدود 2 مليون ونصف المليون دولار، وهي جائزة الفريق الوصيف، علما بأنه يطمع فيما هو أكبر بالظفر بالقيمة المالية التي سيمنحها المنظمون للبطل وتتجاوز 6 ملايين دولار.
ولم يخف مسؤولو الرجاء الحاليون أو السابقون في كل خرجاتهم أن رهانهم الأكبر كان وسيظل الظفر بلقب هذه المسابقة التي ستساعد النادي كي يتخلص على الأقل من ثلثي ديونه التي يتخبط فيها.
ويكفي التذكير أن الرجاء تنتظره أحكام مالية ثقيلة لملفات نزاعات خسرها منها ملف لاعبه السابق يوسف قديوي الذي ينتظر الحصول على مليون دولار ومدربه السابق محمد فاخر(800 ألف دولار) ولاعبين سابقين يدينون له بنحو مليون دولار إضافية، كما أنه مطالب بتسوية مستحقات لاعبيه العالقة منذ الموسم المنصرم و تناهز قيمتها الإجمالية 2 مليون دولار.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم