الرابحون والخاسرون من بقاء الحافيظي داخل الرجاء

0
202

أعلن الرجاء البيضاوي اليوم الأربعاء، تمديد عقد نجم الفريق عبدالإله الحافيظي لمدة 3 سنوات.
وكان الحافيظي، على وشك الرحيل، أمام العروض القوية والمغرية التي توصل بها، قبل أن يقرر البقاء بالقلعة الخضراء.
يستعرض في هذا التقرير، أبرز الرابحين والخاسرين من بقاء الحافيظي بالرجاء:-
الرابحون 
إدارة الرجاء
الرابح الأكبر هو إدارة الرجاء البيضاوي، لأنها كانت بحاجة لخطوة تعيد ثقة الجمهور الذي انتقد سياسة تعاقدات الفريق في الميركاتو الشتوي، رغم حاجة الفريق للاعبين جدد، عطفا على الاستحقاقات القوية التي يشارك فيها الرجاء.
تمديد عقد الحافيظي وإقناعه بالبقاء أمام إغراءات العروض، أعاد الثقة لمجلس الإدارة، وأخمد نار الانتقادات التي تعرض لها، خاصة أن الحافيظي يعتبر الفتى المدلل للجمهور الرجاوي.
جمال السلامي
يشكل بقاء الحافيظي لمواسم أخرى، دفعة مهمة للمدرب جمال السلامي، حيث يعول على هذا اللاعب كثيرا، أمام الدور الذي يلعبه، خاصة بعد أن تجاوز آثار الإصابة المقلقة التي تعرض لها في الموسم الماضي على مستوى الركبة، وأبعدته طويلا، قبل أن يعود في الفترة الأخيرة.
وضمن السلامي بقاء واحد من أعمدته القوية، الذي سيعول عليها مستقبلا، خاصة أن الحسم في مستقبله سيرفع من معنويات الحافيظي والعطاء أكثر، وهو الذي عاش ضغطا كبيرا في الفترة الأخيرة، بسبب الغموض الذي سيطر على مستقبله وحيرته في الحسم في مستقبله.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم