لقجع يعيد المدير التقني من بلاد الغال إلى المغرب

0
408
لقجع يعيد المدير التقني من بلاد الغال إلى المغرب

فرض فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على الويلزي أوسيان روبيرت، المدير التقني الوطني، ضرورة العودة سريعا إلى المغرب لمواصلة عمله، والإشراف على الإدارة التقنية، بعدما سافر إلى بلاده لمواصلة عمله بناء على العقد الذي يربطه باتحاد بلاده الكروي.

وطلب لقجع من مسؤول جامعي قريب منه، الاتصال شخصيا بالمدير التقني، وإلزامه بضرورة العودة إلى المغرب، بعد تداول وسائل الإعلام لخبر سفره إلى بلاد الغال لمواصلة عمله، واستمرار ارتباطه بعقد مع اتحاد بلاده.ورغم أن لقجع هو من رخص للمدير التقني بالسفر للإشراف على إحدى الدورات التكوينية ببلده الأصلي، إلا أن انتشار الخبر وتداوله في وسائل الإعلام، دفعه إلى التراجع عن قراره، وأصر على عودة المدير التقني الوطني إلى المغرب.وتشهد كواليس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم صراعا قويا بين تيارات تسعى كل منها إلى تنصيب أطر تقنية في مناصب بالإدارة التقنية، إذ في الوقت الذي يسعى فيه إطار تقني، كان مرشحا لشغل منصب، مدير المنتخبات بالجامعة، إلى استغلال علاقته بالمدير التقني لاقتراح زملائه، يرفض باقي الأطر التقنية اعتماد الجامعة على لائحة الإطار التقني المذكور، ويطالبون بفرصة للعمل بالإدارة التقنية.ويحدث الإطار التقني الهارب من عقوبة الحبس التي صدرت في حقه بقطر، ضجة كبيرة، في أوساط الأطر التقنية، بسبب محاولته اقتراح أسماء لأطر تقنية تربطها به علاقة جيدة، بينما يهمش آخرون، يرفضون عودته للاشتغال بالمغرب، بسبب سوابقه.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم