برشلونة يزيد الصداع في رأس مدرب المغرب

0
94

يتابع المدرب الفرنسي هيرفي رينارد بقلق بالغ مستجدات الحراس المرشحين للدفاع عن عرين المنتخب المغربي بمونديال روسيا، بسبب غياب الحارس الأساسي منير المحمدي عن مبارياته ناديه واهتزاز مستوى الاحتياطي ياسين بونو رفقة جيرونا، وكذا عدم استقراره على الحارس الثالث بعد.

تعطل منير المحمدي

يتواصل هيرفي رينارد بشكل مستمر مع الحارس منير المحمدي للحفاظ على معنوياته، ويحثه على عدم التأثر بابتعاده عن المباريات رفقة ناديه نومانسيا منذ فترة طويلة.

ويثق المدرب الفرنسي في هذا الحارس الذي حافظ على نظافة شباكه طيلة تصفيات مونديال روسيا وكان أداؤه كبيرا بأمم أفريقيا التي احتضنتها الجابون.

وتثير وضعية المحمدي قلقا كبيرا لمدرب الأسود الذي قرر اعتماد برنامج تدريبي خاص لحارسه قبل انطلاقة المونديال وذلك في المعسكر التدريبي الذي سيدخله المنتخب المغربي بسويسرا وسيستغرق نحو شهر كامل.

تراجع بونو

لم يظهر الحارس الثاني ياسين بونو بشكل جيد في آخر مباريات ناديه جيرونا الإسباني و كان آخرها تلقيه 6 أهداف في مباراة واحدة من برشلونة الإسباني.

وبدا بونو بعيدا عن مستواه وتحمل مسؤولية بعض أهداف برشلونة وهو أمر يزعج مدرب الأسود كثيرا.

ورغم تواجده في صفوف المنتخب المغربي منذ أكثر من عامين إلا أن بونو لا يحظى بثقة المدرب ليظهر أساسيا بصفوف الأسود رغم أنه الأكثر تنافسية من الحارس الأول المحمدي.

الزنيتي والآخرون

لغاية اللحظة لم يستقر هيرفي رينارد على الحارس الثالث الذي سيتواجد في مونديال روسيا بسبب تردده بين استدعاء الحارس أنس الزنيتي، والذي ارتكب في الفترة الأخيرة عدة أخطاء رفقة ناديه الرجاء والمحلي المغربي، وبين رضا التكناوتي الذي يحقق أعلى الأرقام رفقة طنجة بالدوري المغربي،
وكذا ياسين الخروبي الذي لا يلعب أساسيا رفقة الوداد.

ومازال رينارد يتابع أداء كل هؤلاء قبل اختيار أحدهم لوديتي صربيا وأوزبكستان الشهر المقبل بإيطاليا.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم