الأسلحة المكشوفة تسعى لكسر روتين البدري في القمة

0
626

ساعات قليلة ويخوض فريق الأهلي مواجهة صعبة ومرتقبة أمام الزمالك في قمة الجولة السابعة عشرة لمسابقة الدوري المصري وهو اللقاء الذي يحمل رقم 115 في تاريخ لقاءات القمة بين القطبين في مسابقة الدوري.

وأصبح الأهلي بحاجة إلى تحقيق الفوز لاعتلاء صدارة الدوري التي يحتلها الإسماعيلي برصيد 37 نقطة بفارق نقطة واحدة عن حامل اللقب الفريق الأحمر.

وخرج من حسابات المدير الفني حسام البدري 10 لاعبين بشكل رسمي وهم حارس المرمى شريف إكرامي وأكرم توفيق وصالح جمعة وعمرو بركات وكريم نيدفيد وأحمد حمودي والجنوب إفريقي باكاماني ماتشامبي وصبري رحيل وباسم علي لأسباب فنية ومحمد نجيب للإصابة.

و عبر التقرير التالي أبرز أسلحة حسام البدري وأسلوبه التكتيكي في لقاء القمة 115 وأوراقه الرابحة:

روتين البدري

يميل حسام البدري المدير الفني لفريق الأهلي إلى خطة 4-2-3-1 وهي الطريقة التي يعتمد عليها منذ فترة ليست بالقصيرة ومع عدة أندية وتجارب وأصبح يعول عليها في ولايته الحالية مع الأهلي ومن المرات النادرة أن يلعب بطريقة لعب مختلفة.

يعتمد البدري في بناء الهجمة على محور أساسي وهو اللاعب الذي يشغل المركز 10 وغالبًا يلعب دوره عبد الله السعيد الذي يركض في حدود المنطقة العرضية أمام قوس منطقة الجزاء ويربط بين انطلاقات لاعبي الوسط والأطراف والاختراق من العمق ويجيد التسديد والتمرير الدقيق.

يلعب البدري بشكل رائع بمرونة مهاجمه المغربي وليد أزارو الذي يتحرك يمينًا ويسارًا ولا يؤدي دور رأس الحربة رقم 9 بشكل تقليدي ليمنح الفرصة لاختراقات الجناحين سواء النيجيري الموهوب جونيور أجاي أو الجناح الأيمن سواء مؤمن زكريا أو وليد سليمان.

يعتمد البدري على تغطية في عمق الوسط من حسام عاشور وركض وتمرير من لاعب الارتكاز الثاني عمرو السولية مع تبادل الأدوار من ظهيري الجنب ليمنح الفريق انضباطًا وتوازنًا دفاعيًا وخطورة هجومية.

خطة بديلة

تبقى الخطة البديلة من جانب البدري التي يلجأ لها في بعض الأحيان متمثلة في اللعب بطريقة 4-1-4-1 ويلعب بها البدري حين يحاول زيادة الضغط الهجومي على دفاعات المنافسين بسحب لاعب الارتكاز الدفاعي وغالبًا حسام عاشور وإشراك صانع ألعاب آخر بجوار عبد الله السعيد ليتبادلا أداء الدور رقم 10 وأحدهما يتقدم كمهاجم ثانٍ في بعض الأوقات.

كما أنه يلجأ في أحيان قليلة إلى طريقة 4-5-1 بشقها الدفاعي بتأخير الجناحين والاعتماد على صانع الألعاب كلاعب ارتكاز ثالث أمام ثنائي الوسط حين يريد التأمين الدفاعي.

أسلحة مكشوفة

لا يملك النادي الأهلي أي مفاجآت فجميع الأوراق والأسلحة مكشوفة والفريق أشبه بكتاب مفتوح، ويعتمد هجوم الأهلي بشكل أساسي على سرعة المغربي أزارو أحد أهم مفاتيح لعب الفريق الأحمر بتحركاته التي لا تتوقف حتى وإن تعرض لانتقادات بسبب إهدار الفرص ولكنه يخلق مساحات في دفاعات المنافسين كفيلة بتفوق الأهلي هجوميًا وهز الشباك عن طريق زملائه.

ويعد أزارو هداف الفريق الأحمر في الموسم الحالي برصيد 9 أهداف بجانب تفاهمه الواضح مع النيجيري أجاي الجناح الأيسر الذي يلعب أيضًا دور المهاجم المتأخر بخلاف عبد الله السعيد  الذي أحرز 7 أهداف وصنع 5 لزملائه ويلعب دورًا رائعًا في الربط بين الخطوط.

أوراق رابحة

يعتمد الأهلي على بعض الأوراق الرابحة التي يملكها البدري وعلى رأسها وليد سليمان اللاعب القدير والمخضرم الذي سجل 3 أهداف وسواء شارك أساسيًا أو بديلاً تكون بصمته حاضرة بقوة.

يتواجد أيضًا إسلام محارب الذي يتألق كبديل وسجل هدفين وظهر بصورة رائعة بجانب أحمد حمدي لاعب الوسط المتألق في لقاء النصر الماضي وأحد اللاعبين الواعدين والمميزين.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم