2 سم تنقذ نيمار من الاعتزال

0
78

أكد البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أنه كان قريبًا من الاعتزال، بعد إصابته في مباراة ربع نهائي مونديال 2014، أمام كولومبيا.

ونشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية ذكريات نيمار في كأس العالم 2014، الذي أقيم في البرازيل وودعه منتخب السامبا في نصف النهائي أمام ألمانيا بعد خسارة مهينة.

وقال نيمار في حديثه: “لقد كانت إصابتي هي الأسوأ، في هذا الأسبوع كنت فقط أبكي، ورأيت أمي وأبي أيضًا يبكيان، الكل كان حزينًا عائلتي وأصدقائي أيضًا”.

 وكشف نيمار أن هذه الإصابة كادت ستبعده عن كرة القدم نهائيًا وقال: “لم أتمكن من رفع ساقي، لا يمكنني تحريكهما، لم أكن أشعر بأي شيء”.

وأضاف: “نُقلت إلى المستشفى وهناك أخبروني لو أن الإصابة كانت أعمق بـ2 سم، لكنت تركت كرة القدم نهائيًا، لقد كنت محظوظًا”.

يذكر أن البرازيل خسرت في نصف النهائي بنتيجة عريضة (7-1) أمام منتخب ألمانيا، وعلق نيمار قائلا: “كنت أود المشاركة في المباراة حتى بهذه الخسارة، ولا أكون مصابًا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم