عصام الراقي : تراجعنا قد يكون صحيًا.. ولدينا دين مع الجديدي

0
11

شدد عصام الراقي، قائد الرجاء البيضاوي، على أن ناديه يعتزم الظفر بلقب كأس العرش، للموسم الحالي، السبت المقبل، على حساب الدفاع الجديدي.

وخلال حواره ، قال الراقي إن انطلاقة الرجاء الحقيقية، وعودته لطريق البطولات، ستمر عبر لقب الكأس، وجاء نص الحوار كالتالي:

– تعرض الرجاء لهزيمتين متتاليتين، هل بدأ الإرهاق يعرف طريقه إليكم؟

لا، ليس الإرهاق، إنها فترة تمر بها كل الأندية في العالم، يصعب الاستمرار دوما بنفس النسق المرتفع، وأحيانا يحدث هبوط في الإيقاع.

ليس كارثيا ما حدث معنا، بالعكس هي حالة صحية، من شأنها أن تسهم في استفاقة الفريق، وعودته من جديد لطريق التألق، ولا يساورنا شك في أنها سحابة صيف، عبرت بسرعة.

– ألن يؤثر ذلك سلبيًا على معنوياتكم قبل نهائي الكأس؟

اللاعبون يتمتعون بشخصية قوية، وفي حالة ذهنية جيدة للغاية، ويصعب أن يتأثروا لمجرد تلقي الهزيمة، وكان توقف الدوري فرصة لالتقاط الأنفاس، والتأمل فيما حدث، والأمور عادت لوضعها الطبيعي بسرعة.

– كيف تحضرون لمباراة السبت؟

التحضيرات تتم بشكل عادي للغاية، ولا تختلف عن الاستعدادات لمباريات الدوري، لا نريد أن نولي هذه المباراة أهمية أكثر مما تستحقه، لأن اللاعبين سبق لهم خوض مباريات مماثلة، ويتمتعون بالخبرة الكافية، وارتفاع إيقاع التحضيرات سيكون باقتراب موعد المباراة.

– معاناة الرجاء على مستوى الألقاب مؤخرًا، ألا تزيد من الضغوط عليكم؟

صحيح عانينا من فترة جفاء، خاصمتنا خلالها الألقاب، وهو أمر غير مألوف داخل الرجاء، إلا أن هذا لم يكن ليثير قلق الأنصار، لثقتهم في إمكانية تحقيق العودة سريعا للواجهة، هذه المرة هامش الخطأ غير متاح أمامنا، وندرك أنها فرصة ذهبية للمصالحة مع الذات، والألقاب، ونحن جاهزون لكسب هذا التحدي.

– هل تتخوفون من رد فعل الدفاع الجديدي؟

نحترم الدفاع الجديدي، لكننا لا نهابه، هناك دين عالق بيننا، لأنه حرم الرجاء من التتويج بلقب الكأس، قبل 4 سنوات.

لا نشغل تفكيرنا بالمنافس، ونهتم أكثر بشؤوننا، وهناك توجه للقبض على كأس العرش، ونراهن كثيرا على دعم جمهورنا، في هذه المواجهة، ونعده بأننا لن نخذله.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم