الجمهور المغربي يتطلع لتكرار إنجاز مونديال 1986

0
10

عاد المنتخب المغربي للواجهة العالمية، بعد أن تأهل لمونديال روسيا 2018، السبت الماضي، إثر الفوز في الجولة الأخيرة من التصفيات على كوت ديفوار بهدفين دون رد.

ويعود آخر ظهور لأسود الأطلس في المونديال إلى نسخة فرنسا 1998.

وسيشارك المنتخب المغربي للمرة الخامسة في المونديال، بعد 1970 بالمكسيك و1986 بنفس البلد، و1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، و1998 في فرنسا.

 وبالنظر في المشاركات المغربية في كأس العالم، سنجد أن أفضل تمثيل، كان في نسخة المكسيك 1986، حيث استطاع الأسود التأهل للدور الثاني، كأول منتخب عربي وأفريقي يحقق هذا الإنجاز، الذي يتذكره المغاربة بكل فخر.

ويتطلع الشارع الكروي، إلى أن يكون حضورالمنتخب في روسيا ليس من أجل المشاركة، ولكن لتشريف الكرة المغربية، وتحقيق نتائج إيجابية.

ويتمنى الجمهور أن يحاكي الجيل الحالي الذي يقوده المهدي بنعطية، جيل محمد التيمومي والحارس بادو الزاكي وعزيز بودربالة الذي حقق أفضل النتائج في مونديال 1986.

وزاد المستوى الذي قدمه المنتخب المغربي في التصفيات، والنتائج التي سجلها، من تطلع الجمهور المغربي لتوقيع الأسود على مشاركة مميزة، حيث اعتبرت أن هذا الجيل قادر على إعادة تألق الكرة المغربية في المونديال.

وكان للعمل الذي يقوم به المدرب هيرفي رينارد وقعه الجيد، الذي ارتاح له الوسط الكروي المغربي، الذي يعول كثيرا على خبرة المدرب، خاصة وأنه استطاع تكوين مجموعة متوازنة، وأعاد الهيبة للكرة المغربية، في انتظار المشاركة المونديالية بالأراضي الروسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم