السلامي يواجه 5 تحديات ثقيلة مع الرجاء

0
40

دخل الرجاء البيضاوي، مرحلة حاسمة في مشواره هذا الموسم، حيث يشكل الفريق البيضاوي، الاستثناء في الكرة المغربية هذا الموسم.
ويعد الرجاء، الفريق المغربي الوحيد الذي ينافس على 3 واجهات، وهي الدوري المحلي وكأس محمد السادس للأندية الأبطال ودوري أبطال أفريقيا.
ويستعرض، أبرز الصعوبات التي تواجه المدرب جمال السلامي، على النحو التالي:
أجندة مزدحمة 
يدخل الرجاء مرحلة حاسمة، وسيكون السلامي مطالبًا باتخاذ كل التدابير للمواجهات الحاسمة، بداية من مواجهتي رجاء بني ملال ونهضة الزمامرة في الدوري.
وبعد ذلك يستضيف الرجاء، نظيره مازيمبي الكونغولي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا على ملعب محمد الخامس، تحت شعار تسجيل نتيجة مريحة قبل الإياب الذي سيكون صعبًا للغاية.
الصلابة الدفاعية
تراجع دفاع الرجاء البيضاوي، بعد أن كان يشكل نقطة قوة الفريق البيضاوي، وتأكد أن هذه الجبهة تشكو بشدة في المواجهات الأخيرة.
والظاهر أن التغييرات التي تطرأ على الدفاع في كل مباراة، كان لها التأثير السلبي على المستوى الفني للرجاء.
هاجس الإصابات 

لم يكن الرجاء محظوظًا في الفترة الأخيرة، بسبب الإصابات التي داهمت اللاعبين، وسقط لاعبو الفريق البيضاوي تباعا، في انتظار عودتهم.

والأكيد أن ما يزيد من تأثير الرجاء حول الغيابات، أن أغلبهم من اللاعبين الأساسيين، على غرار عبد الإله الحافيظي ومحسن متولي ونجوما ومحمود بنحليب وعمر بوطيب وأيوب نناح.
وأثرت هذه الغيابات كثيرا على توازن الفريق، الشيء الذي يفرض على المدرب جمال السلامي، البحث عن الحلول والبدائل لسد الفراغات.
تراجع في الدوري
ضغط كبير يعيشه جمال السلامي بسبب تراجع نتائج الرجاء في الدوري المغربي للمحترفين، باحتلال المركز الخامس برصيد 25 نقطة، وذلك لا يؤهله للمنافسة على اللقب.
وسيكون السلامي مطالبًا بالمصالحة مع النتائج سريعا، وهو ما يسعى إلى تحقيقه في مباراة رجاء بني ملال، غدا الجمعة، في الدوري المغربي، للاقتراب أكثر من المتصدر الوداد.
ضغط الجمهور 
يشعر جمهور الرجاء بقلق كبير في الفترة الأخيرة، مما جعل الفريق يتعرض لانتقادات حادة، خاصة بعد الخسارة أمام الإسماعيلي في البطولة العربية.
السلامي يدرك جيدًا أن خير وسيلة لإعادة الثقة للجمهور هي النتائج الإيجابية، وأن أي نتيجة سلبية مقبلة ستزيد من ضغط وغضب جمهور الأخضر.

ترك الرد

Please enter your comment!
المرجو ادخال الاسم